خزعبلاتٌ سياسيّة .


 

 

 

 

 

 

خزعبلاتٌ سياسيّة .

عندما قرأتُ لغسان قبل أيام ، كانت ردة فعلي غريبةً حتّى علي، استيقظت من النوم فكتبت ما كتبت، وأهديه ان ارتقى الى روحه الهائمة بحب فلسطين .

 

 

 

 

 

 

(1)

الصورةُ ليست سوداء إلى ذلك الحد، فرغم كلّ ما فعلوا، سيبقى للضياء في قلوبنا محلاً، وسنبقى ننعمُ بالحريّة ما داموا يبنون لنا السجون .

 (2)

يتوجّب على الصحفي العربي الشريف، أن يعمل بجدّ واجتهاد على تجنّب الاصابة بالتهابٍ في اللوزتين؛ عمليةٌ بسيطة كازالة اللوزتين، تكاد تصبح مسحيلة حين تُمنع من فتح فمك .

(3)

إنّ دعاء الجماهير لفخامةِ الرئيس في كلّ مسرحيةٍ انتخابيّة، بأن عاش ودام لنا معيلاً وسنداً، دعاءٌ مصطنعٌ كاذبٌ لا يطرق أبواب السماء، هذه القناعة ليست وليدةَ فهمٍ سياسي أو وطني، انما هي نتيجةٌ غير مباشرة لعدم موت الشعوب بعد كل هذه الأدعية .

(4)

لو أردتَ فضح شخصٍ ما، عليك أن تعرف أسوأ عاداته، وتتربّص به حتى تمسكه متلبساً بفعلها، ولو أردت فضح حاكم عربي، لصار لزاماً عليكَ أن تصبح إمرأةً حسناء .

(5)

الغربُ يصدر لنا كلّ شيء، ويظنُّ الجميع أن سبب ذلك هو ذكاؤهم وتقدمهم الصناعي والتكنولوجي، غير أنّ السبب الحقيقي يخالفُ ذلك، فلا هم عباقرة ولا صناعاتهم جيّدة، كلُّ ما في الأمر أنهم يجيدون استغلال غبائنا، ومثال ذلك الثلاجات التي يصنعونها وتشتريها حكوماتنا بأموالٍ طائلة، أليست ثلاجات معطوبة ورديئة، لا تستطيع حتّى حفظ ماء الوجه ؟

(6)

الأوّل : لعنة الله على أمك أيها الخائن ..
الثّاني : اصمت أيُّها العميل ..
الثالث : ما بالكم أيّها الاغبياء، اخفضوا صوتكم وإلّا ..!
الرابع : ما الذي جاءَ بي بين هؤلاء المجانين، أضاعوا عليّ القيلولة وحليب الناقة ..
عمرو موسى : نكمل غدا ً.

(7)

آينشتاين حين وضع نظريته النسبية الشهيرة، أثبتها على السبُّورة نظرياً، أما نحن فسلّمنا بأمرها لأسبابٍ عديدة من ضمنها أننا لا نستطيع اثبات خطأها، هذا الموقف الحرج الذي وضعنا فيه آينشتاين بذكاءٍ بالغ، استعاره – على الأغلب –  من السياسات العربيّة تجاه قضيّة فلسطين، تلك السياسات المقرّة تمام الاقرار بأنّ قضية فلسطين عربيةٌ بحتة، ولكنليس للجيوش العربيّة أن تحارب في سبيل هذه القضيّة، وليس للحكومات أن تدعم المقاوم الفلسطيني، وليس للمفاوض أن يتوصّل إلى تسوية متجاهلاً دور القيادة، وعاشت فلسطين حرة عربية

(8)

لو افترضنا جدلاً، أن المبادئ عبارة عن مرض، فسيكون مرضاً ليس له أن يعدي أحداً، انما يولد مع المرء وينمو معه، الدليل على ذلك واضح وجلي، كونداليزا رايس .. عاهرةٌ لكنّها صاحبة مبدأ، ورغم معايشتها للنخبة من القيادة العربية لثمانٍ سنوات متواصلة، ظلّت هي عاهرة وصاحبة مبدأ، وظلّت القيادة عاهرةً فحسب .

 

(9)

الأوّل : التغيير آتٍ لا محالة، والأفضلُ في طريقه الينا .. عليك بالتفاؤل ..
الثّاني : التفاؤل أمرٌ لا نستطيع تحمل تكاليفه في أوطاننا هذه،
الأوّل : التغيير آتٍ صدقني، عليّ الطلاق أنّه آت ..
المذياع: أعلن سيادة وزير الداخلية اغلاق كافة المعابر والمطارات لاعتبارات تتعلق بالأمن القومي .

 

 

Advertisements

6 تعليقات to “خزعبلاتٌ سياسيّة .”

  1. It's me Says:

    يا صاحب الاسم النحس على قول الأغلبية ..

    سأطيل .. اسمي محمود ماذا تنتظر يا صديقي

    ..

    دوماً ضد أن النبراس عامر والقنديل مشتعل .. ولكن هنا صدقت أنت وأنا خسرت !

    ..

    ولمَ .. عيار ناري بأقل من دولار كفيل بإزالة حياته ليس فقط صوته ! .. مع انتهاكات الانسانية طبعا !

    ..

    عاش وسد جوعنا بالخبز واللبن .. عاش بقتل أشكال حسن !

    ..

    ما رأيك لو استبدلنا إمرأة حسناء بــ ” عاهرة ” ؟!

    ..

    أنا أعتبر أن الزجاجة فارغة .. وبدأت تضمحل

    ..

    أنا بكره عمرو موسى وبكره إسرائيل .. هكذا أجمل

    ..

    عربية عربية .. لا إشتراك بين فلسطين وعربية سوى حرف الياء !

    ..

    بحترمها هالعاهرة .. قتلت شهوة 22 من ما يسمون رجال العرب !

    ..

    كل سؤال لا أستطيع أن أجيبه .. أجيب بــ ” أَمنيات ”
    كوضع صورة عاهرة في إعلان تجاري عن طلاء البيوت !

    ،،

    أتعبتني .. بخزعبلاتك !

    ولكن بأس بــ : )

  2. إسلام محمد Says:

    /

    صديـقي محمُود
    إنه القدر المُر الذي نشْربُه
    و لا نفتح أفواهنا أبداً !

    ليست خُزعبلات

  3. Mahmoud Omar Says:

    لكَ أن تطيل يا صديقي المنحوس، ولك أيضاً أن تستفيض وتمدّ أرجلك في هذه المساحة، وتشرب كأساً من الشاي بالنعناع كذلك .. 🙂

  4. Mahmoud Omar Says:

    ستكون الكتابة سُكّر الأقدار اذاً يا صديقتي اسلام،
    ولا حُرمت من اطلالتك ..

  5. حنظلة Says:

    قرأت هذه المقالة كثيراً و كلما قرأتها اكتشفت فيها شيئاً جديداً … حتى خفت أن أقرأها مجددا فأصاب بالوعي ، و رغم أن المسألة تستلزم مني كثيراً من الجهد لأصير كذلك و على افتراض رغبتي في ذلك أيضاً كوني مواطناً عربياً مدمنا على مديح أولي الأمر فينا و قد أجرت الطابق العلوي كونه يحتوي على متسع ، و أما بقية الطوابق فقد امتلأت بالمبادئ لدرجة أنها لم تعد تتسع لأي أفكار جديدة أو مبادئ …
    و أخاف الآن أن أمدحك ( فتعتبر ذلك مديحاً لهم ) ، ربما سأكتفي بكلمة أسعدني وجودي هنا و سأعود دوما لهذا الفضاء الوردي لأرشف عبقاً من فلسطين

  6. Mahmoud Omar Says:

    الغباء ترف لا نستطيع تحمّل تكاليفه يا صديقي، أؤمن بها تلك العبارة، وكم أود الالحاد .

    اسعدني مرورك جدا .

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: