وكأنّها البارحة


ربّما لأن الحنجرة أضيق من مقاس كلمة صادقة لم يكن جدّي يتحدث عن مشاعره كثيرًا. أقول هذا الآن فقط. راقبته طوال حياتي, يمشي, يأكل, يدخّن ويجلس طويلاً على أمام البيت في المخيّم على كرسيّه الأصفر مراقبًا الهواء لساعات طويلة. كانت مهنته قريبة جدًا من حقل المشاعر –كان يدفن الموتى- ومع ذلك لم يعبّر عمّا يدور بخاطره أبدًا. كان قليل الكلام بوجه محايد. وددت كثيرًا لو ألقيت نظرة على قلبه لأعرف كيف يعمل, على ماذا يتغذّى. سألت جدّتي عدّة مرات إن كان يصارحها بأشياء في خلوتهما وظلّت تجيبني دائمًا نفس الاجابة: جدّك رجّال، والرجّال لا يعبّر عن مشاعره.

ربما لم تقدر جدتي على اعطائي اجابة غير تلك في حياتها ولكن موتها سيغير المعادلة. لن يقدر جدّي على أن يكون مغلقًا وهو يكفّن شريكة حياته, لابدّ أن وجهها الشّاحب سيسرق ولو دمعة من عينه، هكذا ظننت، لكنّ تغسيلها تم, وبعد ذلك دفنها، وجدّي لا زال كما عرفته دومًا, بوجه لا يوحي بأيّ شيء.

عندما انتهى بيت العزاء, وعاد الصمت يشغل آذاننا في بيتنا الواسع, كنت على وشك أن أفقد الأمل بأي تغيُّر حقيقي. سرت وكأسا الشّاي في يدي إلى الغرفة لأجلس مع جدّي المتمدد، للمرة الأولى، على الأرض دون زوجه. جلست وأعطيته كأسه، ارتشف منه قليلاً, وضعه على الأرض ثمّ انفجر بالبكاء.

القيامة ستقوم, سينفح اسرافيل في البوق وتأتينا الأمواج من كلّ مكان. سنحشر في ساحة في القدس ويحاسب كلّ منا على ما فعل. هذا ما فكّرت فيه وأنا أرى جدي، جدي أنا، يبكي. مددت يدي ووضعتها على كتفه, لم يحاول مسح دموعه وتركتها أنا تختار طريقها في أخاديد وجهه الصغيرة. أخرج سيجارةً من صندوقه الفضّي وأشعلها ثمّ قال:

– تجوّزت ستك قبل أسبوعين من جية اليهود ع البلد, والله لسا حاسس وكإنّه امبارح.

لم أعرف، وربّما لن أعرف إن كان جدي يقصد بذلك زواجه من جدتي أم يوم النكبة.

Advertisements

الأوسمة: , ,

4 تعليقات to “وكأنّها البارحة”

  1. صابرين Says:

    هذا النص رائع بالمطلق،

  2. SaMaH Says:

    رائع جدا

  3. راما Says:

    رائع جداً.. كل جدودنا عندهم نفس العقل والجسد

  4. منى Says:

    كلمات واحاسيس راائعة

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: