Posts Tagged ‘المفاوضات’

رسالة محمود عبّاس إلى نتنياهو – نسخة مقترحة.

April 6, 2012

عزيزي نتنياهو .. يلعن دينك!

نعم يلعن دينك, هل تظنني سأخاف؟، هل تعدّل نظارتك الفاخرة في هذه اللحظات لتتأكد مما هو مكتوب فعلاً؟، هل ترفع السماعة لتطلب حضور كل مترجمي إسرائيل؟ هه!, أشفق عليك. غسان كنفاني الذي اغتاله موسادك كان قد افتتح بتلك الكلمات رسالة عشقيّة، وها أنا أفتتح بها خطابي إليك. غسّان الذي حاولتُ شطبه وكلَّ ما يمثله من التاريخ والجغرافيا كان غاضبًا من فرط الغيرة, وأنا غاضب من فرط الضجر. عزيزي نتنياهو, لقد اكتشفت أنني لا أملك شيئًا كي أخسره.

اسمعني جيّدًا ففي رسالتي هذه “سأجيب من الآخر” -كما نقول نحن الفلسطينيّون- وسأعكف بعد أن أتاكد من أن الرسالة قد وصلتك على أن أجيب آخرك. عشرون عامًا مرّت منذ وقّعت (أشعر بالعبث حين أتذكر تلك اللحظة) اتفاق اعلان المبادئ في حديقة البيت الأبيض اللعين أنا ورئيسك شيمون بيريز بحضور رابين وعرفات, عشرون عامًا بكل ما فيها من تفاصيل مرّت عليّ وأنا أعاند وأناطح وأنظّر وأصر وتأخذني العزّة بالاثم, عشرون عامًا وأنا أقاوم .. أقاوم فطرة المقاومة. يطلب صحفيُّ مقابلتي فأرتدي وجهي الدبلوماسي وبدلتي الأجنبيّة, أجلس قبالته وأدلق الديباجة إيّاها: المفاوضات هي الحل الوحيد, إسرائيل جارتنا، نريد أن نعيش بسلام. ينتهي اللقاء فأحلّ قليلاً ربطة عنقي لأتنفس يا نتنياهو, كم هو خانق أن تكذب على الهواء!

فعلت كلّ شيء وأنت تعلم ذلك. لم أفوّت مؤتمرًا, لم أتكاسل عن جولة مفاوضات (على اختلاف انواعها) منذ عقود، في 2003 ناطحت حتى شيخ القبيلة واستقلت من منصبي كرئيس للوزراء, طلبت في جلسة سريّة من قيادات عسكريّة أن يطلقوا النار على كل من يرونه يحاول اطلاق الصواريخ عليكم, وفّرت للجنرال دايتون كل الوسائل والدعم والتسهيلات اللازمة لعمله, وقد اعترف الرجل بذلك حين قال: “الذي حققناه وأقول هذا تواضعاً ، هو اننا صنعنا رجالاً جدداً”، التنسيق الأمني بين جماعتي وبينكم أكثر حميمّية من حديث رجل وزوجه آخر الليل، حصار غزّة أجوّده معكم، عشرة مليارات دولار سهّلت سكبها على الفلسطينيين كدعم أجنبي، تركت فياض يرتع في الضفّة الغربية بنظرياته النيوليبرالية حتى بلغ ما اقترضه سكان رام الله من البنوك في عهده فقط ثلاثة مليارات دولار, باختصار يا نتنياهو .. لقد أفنيت حياتي في المفاوضات وفي التنازل علشان خاطركم .. وعلى ماذا حصلت في المقابل؟

لاشيء هو ما حصلت عليه يا نتنياهو الشوم. لاشيء من الوطن, لاشيء من الدولة, لاشيء من السيادة, لاشيء من الكرامة, ولاشيء من الحريّة. أربعون مرّة تضاعف الاستيطان في آخر ثلاث سنوات، الشياطين تعلم كم مرّة تضاعف عدد الأسرى والجرحى والشهداء. أذهب للامم المتحدة ومعي فرقة أكبر من فرقة حسب الله في خطوة غرضها انقاذ بقايا البقايا لأجد مديرك اوباما والفيتو الخاص به في انتظاري، لا بل أن الخراء وصل إلى حد أن تصريح تنقلي نشر على الفيس بوك، وخمّن ماذا؟ لقد ضقت ذرعًا بذلك كله, أنا رجل كبير وقد تعبت، وهذا المشروع كله لا جدوى منه, لقد غزاني الملل, الملل الذي يوصفه كيركجارد بقوله: إنه مرعب إلى حد لا يمكنني عنده أن أصفه إلا بالقول إنه مرعب إلى درجة مملة.

ملاحظة: إيّاك أن تفكر بالرد على هذه الرسالة.

مرفق قرار حل السلطة الوطنية الفلسطينية.

Ilan Pappe – التطهير العرقي في فلسطين

November 9, 2010

يا الله، يا ربّ هذا الكون، كيف تكون الحقيقة مكتوبة بهذا الوضوح ومرفقةً بالدلائل، ونكون مع ذلك جاهلين ؟. إنها لمصيبة تامّة أن لا تعرف كيف بدأت القصّة، ومن أين بدأت، ومن شارك فيها، ومن نأى بنفسه، وإنّها لمصيبة أشد وأكبر، أن لا تجبرنا معرفتنا على الجهر بالحقيقة، وعلى اعتزال النفاق والمحاباة. إنّ تفاصيل التفاصيل مطلوبة مني ومنك، ذلك أن بندقية تجهل سبب وجودها، وتجهل وجهتها الفعليّة، بندقية رصاصها مرتد، وزنادها رخو كأصابع حاملها.

(more…)


%d bloggers like this: