Posts Tagged ‘ريد ليبل’

حفلة رأس السنة – إجابات فلسطينيّة مُحتملة.

ديسمبر 31, 2011

س: أين تخطط أن تحتفل بالعام الجديد؟

(1)

ج: هذا سؤالٌ ليس لنا، نحن لا نملك ترف أن نُسأَله او أن نجيب عليه. نحن لا نخطط، نحن يُخطط لنا، تُرسم الخرائط، تُرسّم الحدود، تبنى الحواجز، تُسرد البنود، ومن ثمّ نأتي نحن لنمرّ عبر الحلّابات. نعبر بأجسادنا، وتظلُّ فداحة العاديّ وراء ظهورنا لأنّها مهما كانت صغيرة، تظلُّ أكبر من أن تمر من ثقب صنعه الاحتلال في جداره الذي تراه أينما ولّيت وجهك. السؤال يجب أن يكون: أين وكيف وماذا تخبّئ إسرائيل لكَ في العام الجديد؟. وأين وكيف وماذا خبّأت أنت على سبيل المقاومة؟

(2)

ج: أستطيع أن أقول لك أنني أريد “الاحتفال” بالعام الجديد في سبسطية، تلك القرية الصغيرة في نابلس. بساطًا مفرودًا وسلّة مليئة بالفواكه ووسادتين وانسيابًا هادئًا إلى عام جديد في شارع الأعمدة أو في المدرج الروماني، لكن هل سيشكّل ذلك فارقًا؟ لن يفعل شيئًا سوى أنه سيزيد شعوري بالسلاسل تلفُّ عنقي. أستطيع أن أقول لك أنني أريد “الاحتفال” بالعام الجديد في غزّة، نعم في غزّة، غزة اللامحاصرة، غزّة العادية الساحليّة المتمددة على شاطئ المتوسّط كقطة تتمطّى في ملل الظهيرة، غزّة التي لا تنضح بالتناقضات البذيئة ولا تسألك إذا قررت أن تتمشّى مع صديقة لك: من هذه؟!

أو ربّما في حيفا، سيكون لطيفًا مشهد حديقة البهائيين بلاشك. أو في بئر السبع التي كذبوا علينا في حصص الجغرافيا وقالوا لنا أنّها صحراء. أستطيع أن آتي بخريطة طولها خمسة أمتار لفلسطين وأضع اصبعي على واحدة من مئات القرى التي لا أعرف عنها غير اسمها وأقول لك: هاك! هناك أريد أن أبدأ عامًا جديدًا. نعم أستطيع، لكن هل تستطيع أنت أن تضمن لي، فعليًا، أن “إسرائيل” ستسمح أصلاً بمجيء العام الجديد؟؛ في 2008 قررت أن لا تفعل. عشرون يومًا مرُّوا في رزنامة العالم على حساب عام جديد في حين كنتُ، وكان مليون ونصف آخر معي، أسرى لدى عام مضى، عام لا يمر. ولو حدث أن سَمحت، هل ستسمح لي أنا أن أمر؟ وبماذا تظنني سأشعر حين يكون تنقلي في بلدي مقرونا بتصريح مكتوب بالعبرية؟

(more…)


%d مدونون معجبون بهذه: